“كاتبةٌ يليق بها الأسود”

أنا وهي كلانا نحب ارتداء اللون الأسود، وكلانا اختار الكتابة كوسيلة ليصب جام حزنه وغضبه على الورق ورغبةً في أن يخلد إسمه في التاريخ خلال هذه الوسيلة، نحن متشابهان مختلفان، لطالما عشنا معاً لكن بعيداً عن بعضنا خارج خط سير هذه الحياة المملة، وكأن لقائنا كان مُقدراً وليس صُدفة. أنا أخطئ وهي تصلح، هي تبني […]

Read More “كاتبةٌ يليق بها الأسود”

“بعد الحرب”

تخيل أنك في الحرب وبسبب أشخاصٍ لا يعرفونك ولا يكترثون لأمرك ستقاتل أشخاصاً لا تعرفهم ولم يخطئوا بحقك في حياتهم أبداً، ومع ذلك ستكرههم بدون سبب وستدعوهم بـ “الأعداء” وهم ليسوا كذلك، هل هنالك ما هو أعته من هذا الحال ؟! وماذا سيحدث في نهاية المطاف، ستنتهي الحرب وتتآخى الشعوب ويتصافح الحمقى الذين أشعلوا هذه […]

Read More “بعد الحرب”

“شعلةٌ فانية”

أنا شعلةٌ فانية. أحدثها احتكاك عود ثقاب صغير بجدران كهف سحيق داخل جبل لا ترى قمته من عند سفحه، والسحاب يحجب رؤية الآفاق من قمته، أوقدني مغامرٌ هاوٍ تاهت خُطاه عن طريق الخروج، فبلغ قلبه من الرعب مبلغاً يجعل أصلب الرجال يصاب بالجنون، مبلغاً جعله ينسى كل شيء حتى اسمه، لقد وضع صديقي الأحمق حياته […]

Read More “شعلةٌ فانية”

“الرجل الذي أحب الإنترنت”

هذه القصة تتحدث عن رجلٍ وحيد، وحيدٍ للغاية. كان يعيش في منزلٍ وحيد، في شارعٍ بعيد، في جزءٍ معزول عن باقي العالم. ولكن بالطبع كان لديه الانترنت، والانترنت – كما تعلم – كان صديقه، أو بالأحرى صديقه الأعز. وكانا يلعبان معاً طوال اليوم كلما أمكنهما ذلك. كمشاهدة مقاطع فيديو تعرض البشر وهم يقومون بمختلف الأشياء […]

Read More “الرجل الذي أحب الإنترنت”